Sunday, 20 August 2017

رياضة الآيكيدو

فن التناسق والانسجام الروحي مع الكون 

وطريقة التآلف والتناغم مع الطاقة


جوهر الآيكيدو هو أن :

" لاتفعل شيئا من المتوقع أن تفعله وافعل كل شيء لايتوقع أحد أن تفعله "

   

ماهي الآيكيدو ؟

يعرفها الأستاذ الكبير (موريهي يوشيبا) ببساطة بقوله :

" أينما تحركت وكيفما تحركت ، فتلك هي الآيكيدو"

الآيكيدو هي فن قتالي من أصل ياباني , طوره وحسنه وأضاف عليه الأستاذ العظيم (موريهي يوشيبا) الذي ولد في اليابان في 14/12/1883م . كرس نفسه خلال شبابه لتدريبات جسمانية قاسية ولطقوس دينية صارمة ومارس كافة أنواع الفنون القتالية حيث كان أستاذا في فن الجوجيتسو وفي فن المبارزة بالسيف وفن القتال بالرمح .  تعمق في دراسة الأديان على أمل ايجاد معنى أعمق للحياة, كما تعمق في دراسة الفنون القتالية (البودو) بمختلف أنواعها . ونتيجة لهذا التعمق في دراسة الأديان والفنون القتالية , توصل الى ابداع هذا الفن القتالي الحديث والذي أطلق عليه اسم " آيكيدو " في عام 1942م (حيث كان يسمى قبل ذلك بفن " الأيكي بودو " و " أيكي نوميشي " ) .

يعتبر فن الآيكيدو أحد فنون الدفاع عن النفس , حيث يمكن استخدام هذا الفن ضد خصم مسلح أو خصم غير مسلح . وتنقسم كلمة آيكيدو في الأصل الياباني الى ثلاثة مقاطع (آي – كي - دو ) , وتعني كلمة (آي) التناسق والتناغم ويقصد بها التناسق بين العقل والجسم وكذلك تناسق حركات المدافع مع حركات الخصم واستغلالها للسيطرة عليه . وكلمة ( كي ) فتعني القوة والطاقة الداخلية للعقل والجسم أيضا وهي تتولد في الحالات الاضطرارية .  أما كلمة ( دو ) فمعناها الطريقة أو المنهج .

وبشكل عام فان كلمة آيكيدو تعني من الناحية الفنية " طريقة تناسق الطاقة " , وهي أن تجعل قوتك تغير من اتجاه قوة خصمك الى حركات قوية مستقيمة وهو مايعرف بفن " اريمي Irimi"  , كذلك عن طريق حركات اللف بأن تقود قوة خصمك الى حركات دائرية حولك لكي تزول فاعليتها – فيختل توازنه ويفقد مقاومته ثم تتغلب عليه باحدى الحركات المناسبة , وهو مايعرف بفن " تينكان Tenkan" .

تعتمد تقنيات الآيكيدو بشكل عام على بعض حركات الرمي والالقاء وحركات اقفال المفاصل المشتقة من لعبة (الجوجيتسو) ,  وبعض حركات الرمي والتقنيات الأخرى من لعبة (الكينجيتسو) , وعلى فنون القتال بالسيف والرمح .  ان الأيكيدو لاتركز عموما على عملية لكم ورفس الخصم , انما تركز على طاقة الخصم للسيطرة عليه والقاءه بعيدا . انها ليست فنا ثابتا , انما هي فن متحرك وتؤكد على أهمية الحركة وديناميكية التحرك . لذلك فانها عبارة عن أسلوب خاص وتقنية متميزة تؤدي الى تناسق وانسجام الروح والذات مع حركة الكون وجعلها متوافقة تماما مع الكون نفسه .

ولتبسيط هذا الأمر فنيا , فانه يمكننا القول أن الآيكيدو قد أخذت تقنيات اقفال المفاصل وتقنيات الرمي من لعبة (الجوجيتسو) وتم دمجها بطريقة فنية مع تقنيات تحرك الجسم في فنون القتال بالسيف والرمح . اضافة الى ذلك , فان العديد من تقنيات وحركات الآيكيدو في الوقت الحالي هي من ابداعات الأستاذ يوشيبا الخاصة ومن خبراته الواسعة في الفنون القتالية المختلفة .

ان الممارسين لهذه الرياضة الشيقة يمكنهم تحصيل الفائدة المرجوة منها فيما اذا كانوا يبحثون عن طريقة أو أسلوب للدفاع عن النفس , أو طريقة لتنوير الروح والعقل , أو أسلوب صحي ورياضي ,  أو حتى وسيلة للتأمل وهدوء العقل والفكر معا  .  ان الآيكيدو تهدف الى تحقيق مبدأين أساسيين في الحياة وهما :

1- الالتزام بايجاد حل سلمي لأي منازعة أو صراع ان امكن ذلك .

2- الالتزام بنظام ثابت لتحسين آداء الجسم وتطوير الذات عن طريق التمرين المستمر والمنظم لرياضة الآيكيدو .

&&&&&&&&&&&

&&&&&